أسعار النفط تقع تحت تأثير الأزمة الأمريكية الإيرانية وتصاعد الحرب التجارية

  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
أسعار النفط تقع تحت تأثير الأزمة الأمريكية الإيرانية وتصاعد الحرب التجارية
كتب : حسين العوامى

 

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا بأكثر من 30% منذ بداية هذا العام على خلفية تخفيضات معدلات الإنتاج التي تقودها منظمة أوبك والعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا المصدرين للنفط، بالإضافة إلى استمرار النزاع المتنامى في ليبيا عضو في أوبك.

وارتفع خام برنت بنحو 34% منذ بداية هذا العام، وحقق النفط الخام الأمريكي ارتفاعًا بنسبة 39%، أسعار النفط تتزايد يوم بعد يوم وهذا يشير إلى السوق في قلق مستمر، فتصاعد الأزمة الأمريكية الإيرانية ستجعل ميزان العرض والطلب في سوق النفط العالمى هش للغاية، خاصة وأن إيران تهدد بالمزيد من التصعيد مما يعطي فرصة تداول النفط الخام مع كليك تريدز والاستفادة من ارتفاع أسعار النفط.

في الأسابيع القليلة الأخيرة تزايدت حدة الأزمة بين إيران والولايات المتحدة خاصة بعدما أسقطت إيران طائرة أمريكية دون طيار وبررت إيران ذلك بأنها اخترقت مجالها الجوى، فيما زعمت واشنطن أنها في المجال الجوى الدولى، وعلق وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قائلًا أنه سيتم الإعلان عن عقوبات كبرى على إيران.

وتزايد من صعوبة موقف إيران باتهامها بالهجوم على ناقلات النفط في مضيف هرمز ومن قبلها هجوم أخر على ناقلتين من النقط، فيما نفت إيران ضلوعها في هذه الجرائم، فيما اتهمت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية إيران بقيامها بهذه الفعلة المشينة، الأمر الذى أدى إلى زيادة حدة التوتر الجيوسياسى في المنطقة.

الجدير بالذكر أن بداية هذه الأزمة بدأت في آيار/ مايو 2018 عندما أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي الدولى وقررت وقتها فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية.

وعلى الرغم من الارتفاع الحالي لأسعار النفط إلا أنه يقع تحت تأثير قوى متضادة وهى المخاوف المتزايدة من التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والثانى المخاوف من تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي ستؤثر على معدل النمو الاقتصادى العالمى الذى بدوره سيكون له تأثير على معدل الطلب على النفط.

وبسبب هذا التوازن الهش بين قوى العرض والطلب، فإن أي تصعيد من جانب الولايات المتحدة مع إيران أو الصين سيكون له أثر كبير على أسعار النفط سواء بالصعود أو الانخفاض حوالى 10 دولار.

ومن المحتمل أن تتراجع معدل صادرات النفط الإيرانية بشكل أكبر خلال النصف الثانى من هذا العام، في الوقت الحالي تضخ إيران نحو 400 ألف برميل يوميًا فقط من مليوني برميل يوميًا قبل عام، ، كما ستتراجع الصادرات في فنزويلا خلال الأسابيع المقبلة بسبب فرض الولايات المتحدة المزيد من العقوبات فقد ينخفض إلى النصف من 700 ألف برميل يوميًا.

وسوف تجتمع منظمة أوبك في فيينا يومى 25 و26 حزيران/ يونيو الجارى لاتخاذ القرار حيال تمديد اتفاقية تخفيض مستويات الإنتاج، في حال قرار أوبك بتمديد اتفاقية تخفيض مستويات الإنتاج حتى نهاية هذا العام فأن أسعار النفط ستأخذ منحنى صعودى، كما سيساعد الأسعار على الارتفاع بداية موسم الصيف بما سيزيد من معدلات الطلب، ومن المتوقع أن يرتفع سعر النفط إلى 80-90 دولار.

وتعتمد أسعار النفط في الوقت الحالي على ما سيحدث لاحقًا مع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث يمكن أن تكون لتداعيات الحرب التجارية أثار خطيرة على أسعار النفط نظرًا لتأثيره على معدلات النمو العالمية التي بدورها ستخفض من معدلات الطلب على شراء النفط، ومن المفترض أن يلتقى الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مع نظيره الصينى "شى جين بينج" للوصول إلى حل سلمى للتوترات المتصاعدة، في حال عدم توافق الآراء بين الطرفان ستهبط أسعار النفط بشكل كبير لتتداول في نطاق 70-75 دولار

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق