40 مليار جنيه تكاليف صناعة الدواء ، بواقع 154 شركة، يعمل بها 3 ملايين مصرى

  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
وصف الصورة: 
د. أحمد العزبى
40 مليار جنيه تكاليف صناعة الدواء ، بواقع 154 شركة، يعمل بها 3 ملايين مصرى
كتب : عبد المجيد عبد الله

 

..جلاكسو في المستوي الاول و نفارتس ...وسانوفي ....وفاركو المحلية ....اعلي  اربع مبيعات علي مستوي الشركات  

 

 

 

تواجه صناعة الأدوية فى مصر، العديد من الأزمات فى الوقت الحالي ، لتوفير نواقص الأدوية ،كما ان نقص العملة الاجنبية ادي الي زيادة عدد النواقص بالسوق .

 

 

من جانبه :قال الدكتور احمد العزبي رئيس غرفة صناعة الدواء ان حجم سوق الدواء في  مصر يبلغ 50مليار  جنيه ،بواقع 154مصنع ،بحوالي اجمالي 3مليون عامل .

واضاف العزبي لـ"واثق الاخبارية  "ان اجتماع هيئة غرفة صناعة الدواء ،الاربعا الماضي لاستكمال خطة الغرفة لتطوير صناعة الدواء والنهوض بها .

واكد علي ان الغرفة في الوقت الحالي تسعي لاستكمال انشاء هيئة صناعة الدواء واستصدار قانون بها من مجلس النواب .

والعمل علي استصدار قانون للتجار السريرية ’ وستقوم الغرفة بعمل الية لاسترجاع الادوية منتهية الصلاحية .

 

واشار  الدكتور أسامة رستم ، "نائب رئيس غرفة صناعة الدواء" أن الشركات المحلية تصدر أدوية للخارج بـ 210 ملايين دولار وتستورد خامات ومواد خام بـ 2 مليار دولار سنوياً ما يعنى أن هناك فجوة كبيرة فيما يتم تدبيرة سنوياً من الدولار.

وأشار إلى أن أزمة نقص الدواء مرتبطة ارتباطا وثيقا بأزمة الدولار، لافتا إلى أن نقص الأدوية سينتهى تماما عند عودة مصادر الدخل الدولارية المختلفة، على رأسها السياحة.

وطالب رستم البنك المركزى المصرى بإعطاء مصانع الأدوية "حصة دولارية استثنائية" ، لاستيراد المواد الخام الدوائية ومستلزمات التصنيع والتغليف، بشكل عاجل لإنهاء تلك الأزمة، لأن استمرارها على هذا النحو يهدد بتوقف خطوط إنتاج كاملة للأدوية عن العمل وبالتالى تفاقم  أزمة النواقص، قائلا إن الأمر لا يتعلق حاليا بمكاسب أو خسائر شركات الأدوية، وإنما بتوافر الدواء بالسوق المصرى.

و أكدت "غرفة صناعة الدواء" أن النقص فى المحاليل الطبية وصل إلى مليون عبوة، حيث إنه لا يتوفر بالسوق الدوائى المصرى سوى 8 ملايين عبوة من أصل 9 ملايين هى الاحتياج الفعلى فى مصر، مما دعا الغرفة إلى مطالبة وزارة الصحة بإعادة فتح مصنع "المتحدون"، المغلق منذ حوالى عام ونصف، بسبب إصابة بعض الأطفال بمضاعفات خطيرة بعد حصولهم على محلول "ميتاهيدريل" لمعالجة الجفاف بمحافظة بنى سويف، وذلك بعد أن نفذ كافة اشتراطات وزارة الصحة لإعادة فتح المصنع، خاصة وأن هذا المصنع مسئول عن 50% من إنتاج المحاليل الطبية محليا.

ولفت  الدكتور ماجد جورج، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الدوائية، أن الدواء المصرى يواجه بعض العقبات لزيادة التصدير، منها مسألة التسعير والتصدير بنفس سعر المنشأ المحلى، وهو تسعير منذ سنوات طويلة أقل من قيمة الدواء الفعلية.

وتراجعت صادرات الصناعات الطبية من 217 إلى 205 ملايين دولار بنسبة 5% خلال خمسة أشهر، بحسب بيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.

وأشار رئيس المجلس التصديرى للصناعات الدوائية إلى أنه من بين الأمور التى تواجه تصدير الدواء عملية التسجيل نفسها فى الخارج، لأنها تسغرق من 2 إلى 3 سنوات، وتصل تكلفتها من 5 آلاف دولار إلى 90 ألف دولار للدواء الواحد، حسب حجم سوق الدواء .

 

يذكر انه طبقا لــتقارير "  " IMS

الانجليزية

نجد أنها  أظهرت أن شركة جلاكسو التى جاءت فى المرتبة الأولى، حققت مبيعات بقيمة 2مليار و538 مليون جنيه، وجاءت شركة نوفارتس فى المركز الثانى ، بحجم مبيعات بلغ 2مليار و467 مليون جنيه .

واتت سانوفى فى المركز الثالث بحجم مبيعات، مليار و695مليون جنيه.

وجاءت شركة فاركو للأدوية والكيماويات أول شركة محلية ، فى المركز الرابع، بمبيعات قيمتها مليار و518مليون جنيه .

وجاءت  شركة إيبكو المحلية في المركز الخامس، بإجمالى مبيعات مليار و420مليون عن العام كاملا ،وحلت شركات أمون في المركز السادس وشركة فايزر علي المركز السابع  ،وشركة  إيفا فارما الثامن في نسبة المبيعات بينما وصلت شركة ميركل الي  المرتبة التاسعة، بمعدل نمو بلغ ،بقيمة مبيعات 651 مليون جنيه .

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق