مروان فرحات: طرق الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال

  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
مروان فرحات: طرق الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال
كتب : سامح على
كشف الدكتور مروان فرحات استشاري زراعة الأسنان وجراحة اللثة، أن الكثير من الأضرار تودي إلى حدوث تسوس الأسنان فهو آفة تعمل على نخر الأسنان بدايةً من طبقة المينا وصولاً إلى جذور الأسنان، وذلك في مراحل متقدّمة، ممّا يؤدّي إلى التهابها وتعفّنها، فتنتقل إلى النسيج المحيط بها، فتعمل على تكوّن الأكياس والخراجات في الأسنان، وتعتبر فئة الأطفال من أكثر الفئات معاناة من هذه مشكلة، وللوقاية من تسوّس الأسنان يمكن اتّباع العديد من الطرق.
وأضاف استشاري زراعة الأسنان وجراحة اللثة ، يوجد عدة عادات تسهم في منع تسوس الأسنان، أو الحد منها، وهي: تكون العناية بنظافة الفم قبل نمو الأسنان عند الأطفال من تاريخ الولادة وحتى سن الستة أشهر، عن طريق تنظيفها بقطعة شاش ناعمة مبللة بالماء، وذلك لمنع البكتيريا من التكاثر في الفم عن طريق إزالة بقايا الحليب.
وأضاف مروان فرحات أنه يجب العناية بنظافة الأسنان اللبنيّة، حيث إنّ أي إصابة في جذورها تؤدّي إلى جعل مكانها بيئة غير مناسبة لظهور الأسنان الدائمة، إذ إنّ الأسنان اللبنيّة تحتفظ بمكان الأسنان الدائمة في الفكين، وإذا فُقد السن اللبنيّ بسب التسوّس، فقد يؤدّي ذلك إلى ظهور السن الدائم بشكل مائل ممّا يتسبّب في تراكم وازدحام الأسنان الدائمة، وبالتالي حدوث تشوهات في شكلها، ومشاكل عند مضع الطعام، وطريقة النطق، وحركة اللسان.
وأشار إلى ضرورة استخدام الخيط الطبي تنظيف ما بين الأسنان مرة واحدة في اليوم، حيث يعمل على إزالة طبقة البلاك في حال تشكلها، كما يجب زيارة الطبيب بشكل دوري وعلاج أي تسوّس يحدث في الأسنان، كما أنه من الضروي زيارة الطبيب عند انتهاء الطفل من العام الأول، وذلك لفحص أسنانه وتحديد احتياجاته الخاصة، والعوامل التي قد تؤثر على صحة أسنانه.
وأضاف مروان فرحات إلى أنه يعتبر التسوّس مرض معدٍ، لذلك يجب فصل أدوات الطفل الخاصة بالطعام مثل: الأطباق، والأكواب، والعناية بتغذية الطفل، والحرص على تناوله للأغذية والفيتامينات التي تمنع تسوّس الأسنان، كالأغذية الغنية بالحديد مثل: الكبد، والسمسم، والخضروات، واللحوم.
وأكد على ضرورة تجنّب تناول المشروبات التي تعيق امتصاص الحديد في الجسم كالشاي مثلاً، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين C كالحمضيات، حيث إنّ الفيتامينات تشكل عنصر غذائي مهم في تكون الأسنان، إذ إن فيتامين A يعتبر العنصر الأساسي لتكوين طبقة المينا، وفيتامين C يعمل على تكوين طبقة العاج، كما أن بفيتامين د مع عنصر الكالسيوم والفسفور، تعتبر من العناصر المهمة في عملية تكلّس الأسنان، والتقليل من تناول الطفل للحلويات والأطعمة التي تحتوي على السكريات التي تسبّب التسوس.