ميناء الأدبية بالسخنةيستقبل عربات "القطار الكهربائي"

  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
ميناء الأدبية بالسخنةيستقبل عربات "القطار الكهربائي"
كتب : حسين العوامى

استقبل ميناء الأدبية التابع للمنطقة الاقتصادية لقناةالسويس، سفينة البضائع العامة "فينك هوانج سونج" القادمة من الصين لتفريغ عدد ١٧ طرد خاص لصالح الهيئة القومية للأنفاق، متضمنة ١٢ عربة من "القطار الكهربائي الخفيف" بإجمالي حمولة ٥١٠ طن، وهو مشروع ضمن عدد من المشاريع التي تنفذها وزارة النقل للربط بين عدة مدن، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، ويأتي ذلك في إطار الدور الهام لموانئ المنطقة في خدمة المشروعات القومية للدولة واستقبال المعدات والمهمات الثقيلة التي تخدم هذه المشروعات وتلك التي تستخدم في أعمال الإنشاءات والبناء والتشييد .

وعلى جانب آخر، ذكر البيان الصادر عن المنطقة أن ميناء العين السخنة أيضاً استقبل أكبر سفينة صب جاف وهي سفينة الحديد CAPE KORL قادمة من سلطنة عمان بحمولة ١٦٥٠٠٠ ألف طن حديد خام "صب جاف" كأول حمولة بهذا الوزن تدخل الميناء .

وأشار المكتب الإعلامي للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن ميناء السخنة من أهم الموانئ في المنطقة الجنوبية للمنطقة الاقتصادية، لافتاً إلى أعمال التطوير الجارية بالميناء لزيادة عوائده وجاهزية الميناء لاستقبال أحدث السفن العملاقة بحمولات ضخمة لتميز موقعه على البحر الأحمر .

يذكر أن موانئ المنطقة الاقتصادية تشهد عمليات تطوير في البنية التحتية والمرافق والخدمات والميكنة الإلكترونية لتعاملاتها وتزويدها بأحدث الأجهزة الملاحية، مما يضيف لهذه الموانئ الكثير من المميزات، وبما يحقق التنافسية مع مثيلاتها على البحرين الأحمر والمتوسط، لرفع المنطقة الاقتصادية ضمن مصاف المناطق الاقتصادية العالمية ومما يؤكد على قدرة المنطقة على تحقيق المزيد من أهداف رؤية المنطقة خلال الخمس سنوات المقبلة.