أحكام هتك العرض مابين السلوك الفردى والقانون

  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /home/waseq/waseqnews.com/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
وفاء علوان

في واقعه ليست الاولي طالعتنا القنوات الاخباريه بجريمه يندي لها الجبين  أُشعلت علي أثرها الفتنه بعد أن حاول أهالي مركز اشمون أشعال النار في منزل الشاب المتهم بخطف قاصر وهتك عرضها

وقد أمرت النيابة العامة بحبس المُتهم أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامه  بخطف طفلة -تبلغ من العمر أربعة عشر عامًا- بالإكراه، ومواقعتها بغير رضائها بمركز أشمون بالمنوفية.

حيث استمعت النيابة العامة إلى شهادة المجني عليها  والتي أوضحت أن المتهم  تعرض لها بالطريق العام وأشهر سكينًا في مواجهتها وتمكن بذلك من خطفها بالإكراه واقتيادها قسرًا إلى مسكنه وتعديه عليها هناك واستجوبت النيابة العامة المتهم الذي أقرَّ بتعديه على المجني عليها وهتكه عرضها فأمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

غالبا مايواجه المتهم حكما رادعا  لإرتكابه جرائم خطف أنثي قاصر تحت تهديد السلاح  ومواقعتها رغما عنها ولما  كانت جريمة خطف الأنثى بالتحايل أو الإكراه المنصوص عليها في المادة ٢٩٠ من قانون العقوبات تتحقق بإنتزاع هذه الأنثى و إبعادها عن المكان الذى خطفت منه

أياً كان هذا المكان بقصد الاضرار  بها و ذلك عن طريق إستعمال وسائل مادية أو أدبية من شأنها سلب إرادتها  (السكين )الذي اشهره المتهم بوجهها فيكون قد تحقق الفعل المادى للجريمة و توافر ركن الإكراه  وإتيانه عمداً فعل الاعتداء والترهيب بغرض الخطف

وبعد تحقق أركان الجريمه تفصيلا

بالنسبة للركن المادي قام الجاني بانتزاع تلك الطفلة (التي تبلغ من العمر ١٤ عاما وهي بذلك تكون دون سن الرشد القانوني) أثناء عودتها لبيتها في طريق عام  وابعادها من بيئتها وذلك بنقلها الى مكان اخر غير محل سكنها الطبيعي (بيته) تحت تهديد السلاح (سكين) وهذا يعني أنه كان مبيتا للنية

والتعدي عليها وهتك عرضها

ولما كان نص الماده 288 من قانون العقوبات المصري  والتي تنص على أن جريمتي اختطاف طفل ذكر دون السادسة عشر  أو إختطاف أنثى تتفقان في أحكامهما العامة وتختلفان في صفة المجنى عليه فيعاقب بالسجن من 3 إلى عشر سنوات اذا كان المخطوف ذكر قاصر أما إذا كان المخطوف أنثى فتكون العقوبة السجن المشدد ويحكم على فاعل جناية خطف أنثى بالسجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعه المخطوفة

 

و تتمثل أهم أركان الجريمة في الآتي:

الركن المادي في جريمة الخطف

يتمثل هذا الركن على جريمة الخطف نفسها

والركن المعنوي لجريمة الخطف يتمثل في التحايل أو الاكراه في الأحكام العامة لجريمة الخطف

 والقصد الجنائي العام من جريمة الخطف ويتمثل في ارتكاب المتهم لجريمة الخطف وفي الإرادة الكاملة للمتهم في ارتكاب جريمته

ولهذا تم تعديل المادة 290 من قانون العقوبات بأن تصبح عقوبة الخطف تتمثل في  الإعدام إذا تم هتك عرض الشخص المخطوف

 

أرجوكم حافظوا علي أبنائكم فلا شك اننا نواجه موجه من تدني الاخلاق غير مسبوقه نتلمسها في جرائم القتل والخطف وتعدد الأزواج وهتك العرض وغيرها من الجرائم التي تقشعر لها الأبدان ... حفظكم الله